top of page
2.png

فوزي جريس عبد الله

إذا أردنا ان نتحدث عن الشعر والشعراء فلا بد ان نستحضر ذكرى شاعر فلسطيني من مدينة الناصرة امتاز شعره بالحس المرهف وجزالة المعاني وجودة الأسلوب، ولقد ترك اثارًا عديدة ما زالت محفورة في مخيلة الأجيال التي عاصرته، لذا وجدنا لزامًا علينا ان نلقي الضوء على حياته الشخصية وانجازاته الأدبية كي يبقى حيا في ذاكرة الأجيال المتعاقبة.



فوزي جريس عبد الله

ولد في سنة ,1942

وترعرع في الناصرة. ودرس الهندسة الابتدائية والثانوية

حصل على شهادة. Ba في جامعة حيفا بامتياز في قسم اللغة العربية وآدابها وعلى الماجستير في جامعه تل ابيب بامتياز أيضا عمل

معلم في مدارس الناصرة

مؤسس جمعيه ثقافيه ومؤسس جمعيه مجله المواكب

عضو في الحركة التقدمية للسلام وعضو المكتب السياسي للحركة بفلسطين

أصدر له الدواوين الأتية:

- موعد مع المطر

- الطيور المهاجرة

- الفارس يترجل

- شدوا الخطى

- قصائد عن الخروج والعودة

- قراءة في سفر التكوين

امتاز الشاعر فوزي عبدلله بحبه للوطن وللحرية ولشعبه وكما أحب اللغة العربية وكان في حياته معطاء ولا ينضب دائما في شعله

موقده أصدر مع زملاءه اول مجله عربيه. للطلاب واسس معهم اسرة الجيل الجديد وصبحوا جميعا رجال ادب كان مربيا يؤمن بالتافه والادب

في المدرسة الأكريليك اسس مكتبتها واقام الندوات والا يام الدراسية في كل من مدرسة مار يوسف وشفاعمر وساهم في تأسيس جريدة الصنارة

وتأسيس مجلة المواكب سنة،1984 وكان رئيس تحريرها ومن خلال عمله واتصاله بالجامعات ورجال السياسة وافكر والادب كان المبادر الاول

لعقد المؤتمرات الفلسطينية.

٥٨ مشاهدة٠ تعليق

أحدث منشورات

عرض الكل
bottom of page